يريد الاتحاد الأوروبي معاقبة شركات التكنولوجيا

Advertisement

قامت صحيفة فاينانشيال تايمز بذكر تصريح صحفي اليوم الأحد فيما يخص اتخاذ الاتحاد الأوروبي قرار أمر تسليح نفسه. وذلك بعدد من السلطات الجديدة والمختلفة ، لأجل أن يتم معاقبة عدد من شركات التكنولوجيا الكبرى.

حيث تشمل هذه المعاقبة على إجبار هذه الشركات على التفكيك أو بيع بعض العمليات الأوروبية الخاصة بهم، في حال تم اعتبار تواجدهم في السوق أصبح يهدد عدد من مصالح العملاء بجانب الهيمنة بشكل سيء على المنافسين الأصغر.

يريد الاتحاد الأوروبي معاقبة شركات التكنولوجيا

وأكد تيري بريتون وهو مفوض من قبل الاتحاد الأوروبي، وذلك في تصريح لصحيفة فاينانشيال تايمز : على أن كل العلاجات التي تم اقتراحها لم يتم استخدامها إلا في حالة الظروف القصوى ، حيث تشمل في ذلك القدرة على استبعاد عدد من شركات التكنولوجيا وذلك من السوق الموحدة.

هذا بالإضافة إلي أن بروكسل تقوم بدراسة نظام التصنيف، والذي من شأنه أن يقوم بسماح تقييم سلوك عدد من الشركات وذلك لكل الجمهور وايضا أصحاب المصلحة ، مثل سرعة إزالة المحتوى الذي يتضمن أعمال غير قانونية بجانب الامتثال الضريبي.

وأكد أيضا برايتون والذي يعمل على قيادة العملية الخاصة بإصلاح القواعد الرقمية : على أن هناك حس وشعور لدى عدد من المستخدمين لمثل هذه المنصات وذلك بأنهم اعلي من ان يهتموا بذلك ، كما أننا قد نمتلك ايضا في ظل ظروف معينة القدرة الخاصة بفرض الفصل الهيكلي.

Advertisement

وجاءت تعليقات بريتون بعد استشارة عامة تمت حول القانون الخاص بالخدمات الرقمية والذي صدر من الاتحاد الأوروبي ، والذي يقوم بوضع عدد من القواعد الجديدة فيما يخص مسؤوليات المنصات في أمر التعامل مع المحتوى الذي يتضمن أعمال غير قانونية أو ممعلومات مضللة.

كما ايضا يقدم القانون الخاص بالخدمات الرقمية على تحديث توجيه التجارة الإلكترونية ، والذي تم تبنيه في عام 2000 ، وذلك عندما كان معظم الأشخاص اللاعبين و المهيمنين في هذا القطاع أما في مهدهم أو غير موجودين بعد.

كما تتعرض أيضا عدد من شركات التكنولوجيا الكبيرة إلى ضغط كبير جدا من المنظمين. وذلك في عدد من الأماكن ، حيث تقوم هيئة رقابية حديثة داخل المملكة المتحدة بفرض غرامات ، وذلك دون أن تضطر الي أن تتمثل أمام المحاكم ، وذلك كما هو الحال الآن.

Advertisement

مقالات ذات صلة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد