وزارة الأمن الداخلي تصدر بيان للرد على مزاعم ترامب الباطلة

Advertisement

وزارة الأمن الداخلي تصدر بيان للرد على مزاعم ترامب الباطلة

صرحت وزارة الأمن الداخلي بأمريكا : ردا منها على اتهامات ترامب الباطلة بالتزوير في التصويت بالانتخابات الرئاسية الأمريكية. وأكدت، على أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية لهذا العام 2020 كانت هي الافضل والاكثر امانا وذلك في تاريخ الانتخابات داخل الولايات المتحدة.

كما ايضا صرح في بيان أن أمن البنية التحتية والذي يعد تابعا لوزارة الأمن الداخلي بجانب ايضا وكالة الأمن السيبراني مؤكدين فيه : أنهم على دراية كاملة بكافة المزاعم والادعاءات التي تحوم، والتي لا يوجد لها أساس من الصحة.

هذا وبجانب ايضا فرص التضليل على التصويت والانتخابات الرئاسية، ولكن مع ذلك فإننا نؤكد لكل مواطنينا على أننا نتمتع بأعلى درجة من الثقة لأجل حماية مجتمعنا وحفظ انتخاباتنا. كما ايضا ينبغي عليكم عدم الانصات لمثل هذه الأمور المضللة، كما أن الانتخابات لهذا العام والتي تمت في 3 نوفمبر هي الاكثر نزاهة في تاريخ الولايات الأمريكية.

كما أوضح أيضا كلا من أمن البنية التحتية والتي يعد تابعا لوزارة الأمن الداخلي بجانب ايضا وكالة الأمن السيبراني : على أن كافة المسؤولين بالانتخابات يعلمون بشكل كبير على التحقق من الانتخابات الرئاسية والتصويت، وذلك قبل أن يتم الانتهاء لإعلان نتيجة الفائز.

كما أكدت الوكالة أيضا : في حال تواجد عدد من الأرقام المتقاربة داخل الولايات، فان المسؤولون يقومون بإعادة فرز الأصوات مرة أخرى. وفي عام 2020 حصلت الولايات المتحدة على أرقام متقاربة النتائج، لذا قد يتم السماح بالعودة لإتمام عد كل ورقة تصويت في حال احتاج الامر. ويعتبر هذا الأمر ميزة جديدة للأمن، مما قد يتم السماح بتصحيح أي خطأ صدر.

Advertisement

كما أضاف كلا من أمن البنية التحتية والتي يعد تابعا لوزارة الأمن الداخلي بجانب ايضا وكالة الأمن السيبراني : لا يتوفر لدينا حتى الآن دليل واحد يؤكد أن نظام التصويت في الانتخابات الرئاسية لهذا العام تعرض لأي فقدان او حذف. أو حتى تغيير في الاصوات، او حدوث عملية اختراق باي شكل كان.

وكانت وزارة الأمن الداخلي بأمريكا أصدرت هذا بيان ، بعد ما صدر تقرير من قبل وكالة رويترز الذي قال فيه مدير الوكالة أنه يتوقع أن يقوم البيت الأبيض بطرده.

كما ايضا قامت وكالة اسوشيتد بذكر أن ترامب قام بالتغريد يوم الخميس الماضي ، بدون دليل يؤكد كلامه على أنه تم حذف عدد 2.7 مليون صوت يخصه.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد