موزيلا تجدد صفقة بحث فايرفوكس مع جوجل

Advertisement

قامت موزيلا بتمديد صفقة البحث فى شراكة طويلة الأمد مع جوجل بنسبة 0.8٪، وهو الأمر الذي خفف من مخاوف صناع فايرفوكس لأنه بدون أموال ودعم جوجل ربما لا يستطيع الاستمرار فى العمل.

موزيلا تجدد صفقة بحث فايرفوكس مع جوجل

 

أعلنت شركة (Mozilla Corporation) هذا الأسبوع أنها ستلغي 250 وظيفة ، في إعادة تنظيم قالت إنها تسارعت بسبب أزمة فيروس كورونا.

تأتي غالبية أرباح موزيلا من صفقات البحث مثل تلك التي تم إجراؤها مع شركة جوجل ، والتي ترى تعيين جوجل كمحرك بحث فايرفوكس الافتراضي في الولايات المتحدة ومناطق أخرى.

ومع ذلك ، كان من المقرر أن تنتهي الاتفاقية الموقعة مع جوجل في عام 2017، مما أثار مزيداً من القلق بشأن مستقبل موزيلا واستمراريتها فى العمل.

لدي جوجل منافسين فى فايرفوكس ومتصفحات أخرى كثيرة، ومع ذلك اموال دعم جوجل هى ما تبقي فايرفوكس على قيد الحياة حتى الأن.

Advertisement

وقد وقعت موزيلا الآن على صفقة جديدة مع شركة جوجل، والشراكة لا تزال قائمة، ومرة أخرى يضمن استمرار وجود متصفح فايرفوكس بحوالي 400 مليون دولار يتم تحويلها سنويا من حساب جوجل الي موزيلا ، بحيث تشتري جوجل المكان في الجزء العلوي من مقدمي البحث مسبقا في فايرفوكس.

أكد متحدث باسم موزيلا: لا تزال شراكة البحث مع شركة موزيلا و جوجل مستمرة، حيث أن جوجل هي مزود البحث الافتراضي في متصفح فايرفوكس في العديد من الأماكن حول العالم، وأكمل “لقد مددنا مؤخرا الشراكة والعلاقة لا تتغير”.

ليس من الواضح ما إذا كانت الصفقة الجديدة على نفس شروط الاتفاقية السابقة ، ولكن الأخبار المتعلقة بالتمديد ستكون بمثابة راحة لموظفي موزيلا المتبقين ومحبي متصفح فايرفوكس.

أدى انخفاض شعبية فايرفوكس كمتصفح إلى إثارة مخاوف من أن جوجل قد لا تعتبر تمديد صفقة البحث أمرا مفيدا.

تبلغ حصة فايرفوكس في السوق المكتبي 7.8٪، وفقا لـ NetMarketShare، بانخفاض أربع نقاط مئوية تقريبا منذ توقيع آخر صفقة مع جوجل في عام 2017، النسخة المحمولة من فايرفوكس، وفي الوقت نفسه، هو minnow، مع أقل من 1٪ من حصة السوق العالمية.

حقيقة أن موزيلا تعتمد ماليا على أكبر منافسيها منذ فترة طويلة كانت مصدر قلق، ودفعت موزيلا إلى تطوير منتجات أخرى لجمع الإيرادات ، مثل VPN الذي تم إطلاقه مؤخرا.

وقال الرئيس التنفيذي لموزيلا ميتشل بيكر في وقت سابق من هذا الأسبوع أن الشركة يجب أن تستمر في تطوير المنتجات المدفوعة الثمن، معتبرا أن “النموذج القديم حيث كان كل شيء مجاني له عواقب”.

Advertisement

مقالات ذات صلة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد