موزيلا تبحث عن حلول في مشاكل توصيات اليوتيوب الرهيبة

ترغب شركة موزيلا في القيام بحل كافة التوصيات الخاصة بيوتيوب الرهيبة، وذلك من خلال ان يتم اطلاق اضافة جديدة عبر المتصفح تدعى (Regrets Reporter).

موزيلا تبحث عن حلول في مشاكل توصيات اليوتيوب الرهيبة

وتقوم هذه الاضافة على القيام بجمع كافة مصادر البحث حول توصيات يوتيوب الرهيبة ، وذلك حتى يتم السماح لكافة المستخدمين ان يقوموا بفهم افضل وذلك لطريقة عمل خوارزمية توصيات يوتيوب، بجانب توفير تفاصيل حول الانماط التي يتم اكتشافها.

وكانت شركة موزيلا قد بدأت في جمع قصص المستخدمين، وذلك العام الماضي حول المقاطع الخاصة بالفيديو والتي قامت منصة اليوتيوب بتوصية لها.

كما اكدت نائبة رئيس موزيلا وهي أشلي بويد (Ashley Boyd) ، لم يتواجد جهد كبير وذلك من اجل ان يتم تتبع خوارزمية توصيات يوتيوب ، وذلك بخصوص فهم طريقة تحديد مقاطع الفيديوهات التي يتم التوصية لها.

كما اضافت ايضا نائبة رئيس موزيلا للمناصرة والمشاركة : يتوجه العديد من الاهتمام الى منصة الفيس بوك عندما يتعلق الامر بالمعلومات الكاذبة والمضللة ، ولكن يتواجد عدة عناصر في النظام البيئي الرقمي يجب ان يتم الاهتمام بها ايضا مثل منصة اليوتيوب.

حيث أكدت انها بدأت في النظر الى تصريحات اليوتيوب ،وطريقة رعاية المحتوى من قبل موقع الفيديوهات الشهير ، ووجدت النائبة ان المنصة بالفعل قامت بالاستجابة الى المخاوف ولاحظت تقدم بالفعل ، ولكن لم يتواجد طريقة اكيدة للتحقق من الادعاءات.

كما اكد ايضا متحدث باسم يوتيوب : على ان الشركة تهتم بشكل كبير على رؤية الابحاث التي تهتم بنظام التوصيات الخاص بالشركة ، لذا من الصعب ان يتم استخلاص اى نتائج عامة من الأمثلة القصصية.

كما أضاف ايضا المتحدث : على انه يتم بشكل دائم تحسين نظام التوصيات لدى موقع اليوتيوب ليتم الحصول على افضل نتيجة للمستخدم ، كما قامت ايضا منصة اليوتيوب بإجراء حوالي 30 تغيير مختلف في العام الماضي وذلك من اجل ان يتم تقليل التوصية بالمحتوى الحدودي.

كما اكدت بويد في تصريحها على ان منصة اليوتيوب التابعة والمملوكة لشركة جوجل سوف تعمل على تعديل الخوارزمية في عدة مناسبات ، وذلك بسبب انها كانت في وقت ما تقوم بالتوصية على فيديوهات تتعلق بالكراهية والعنف وكذلك نظريات المؤامرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد