من هو مؤسس تويتر ؟ وتاريخ الإنشاء

يعتبر تويتر من ضمن أكثر مواقع التواصل الاجتماعي انتشارا التي يستعملها قدر لا متناهي من البشر على مستوى العالم، ويرجع السبب في ذلك إلى بساطة طريقة استعماله، ولكثرة المزايا المجانية و التي يوفرها بلا مقابل مادي، والتي تكمن في الإفصاح عن الآراء، ووضعها في هيئة تغريدات متعلقة بالفرد في الحساب الخاص به، والاتصال من خلال الرسائل الإلكترونية والدردشات، إلى جانب عدد من المزايا الإضافية.

ويوفر تويتر القدرة على التوصل إلى أي فرد على مستوى العالم لديه حساب في تويتر في غضون لحظات يسيرة، وهو الأمر الذي يؤهله ليكون أداة لتقليل المسافة والقضاء على الحدود والفواصل، ولهذا السبب فهو يعتبر منصة جيدة للاتصال بين البشر.

تعرف من خلال هذا المقال على من هو مؤسس تويتر ، منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة ، وتعرف على تاريخ الإنشاء وفكرة إنشاء المنصة.

من هو مؤسس تويتر

مؤسس تويتر

تم إنشاء منصة تويتر في مارس من سنة 2006 على يد جاك دورسي، ونوح غلاس، وبيز ستون، وإيفان ويليامز، وتم إصداره بالفعل في شهر يوليو في السنة ذاتها.

وحظت منصة تويتر بشهرة واسعة على مستوى العالم، فحينما حلت سنة 2012 تخطى عدد المستخدمين في تويتر حاجز 100 مليون فرد ينشرون ما يزيد عن 340 مليون تغريدة بصفة يومية، في حين بلغت ميزة استعلامات البحث 1.6 مليار في اليوم.

وفي سنة 2013، كان تويتر من بين قائمة أكثر 10 مواقع زيارة في العالم، وبداية من سنة 2016، أصبح تويتر يمتلك ما يزيد عن 319 مليون فرد نشط في الشهر.

وقد اتسعت شهرة تويتر بدرجة كبيرة جدا في أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، إذ أثبت تويتر بالفعل كونه مصدرا للأنباء المهمة، إذ نشرت المنصة ما يزيد عن 40 مليون تغريدة ذات صلة بالانتخابات إلى الساعة العاشرة ليلا على التوقيت الشرقي. اقرأ ايضا: كيفية مشاركة تغريداتك علي سناب شات

تاريخ إنشاء تويتر

أجرى منشئي منصة تويتر “جلسة عصف ذهني” عن طريق بث صوتي للنقاش بشأن المسألة والحصول على نتيجة، وحينئذ قدم جاك دورسي (وهو أحد طلاب جامعة نيويورك) مقترحا فكرة استعمال خاصية الرسائل القصيرة مع عدد يسير من الأفراد في مناطق متنوعة على مستوى العالم، وهو الأمر الذي لاقى استحسان سائر منشئي الموقع.

وفي الأساس وقع الاختيار على اسم حركي للخاصية، حيث كان من المرتقب أن يطلق عليه اسم Twttr، إلا أن ويليامز حث نوح غلاس على اختيار اسم مختلف، فعزم غلاس على استخلاص اسما مؤلفا من خمس حروف فحسب مثلما حدث مع موقع فليكر.

وفي آخر المطاف، اتخذوا قرارهم بإنشاء موقع توتر (twttr)، إلا أنه عقب مرور ستة أشهر، اتخذ المبرمجون القرار باقتناء استضافة موقع twitter.com ، والتي كان قد تم حجزها فعليا إلا أنهم استطاعوا شرائها، فقاموا بتعديل الموقع إلى الحالة التي هو عليها في يومنا هذا.

وقد وقع اختيار المبرمجين أولا على رمز قصير للموقع والذي كان 10958، وبعد ذلك تم تعديله فيما بعد إلى 40404، نظرا لبساطة ذلك الرمز وانتشار استعماله.

وقد شرع العمل في هذا المشروع في يوم 21 مارس سنة 2006، حينما قام دورسي ببث الرسالة الأولى على المنصة، إذ شرح فيها ما يبرر استخدام “تويتر” كاسم للمنصة.

قيادة تويتر

يحتل دورسي وظيفة الرئيس التنفيذي للشركة، وقد ذاع صيت ذلك الرجل نظرا لسياساته التي حفظت لتويتر مكانته، إذ أنه قد استدعى ذوي رؤوس الأموال الذين ساندوا شركته بطريقة جلية.

وفي يوم 16 أكتوبر من سنة 2008، فاز ويليامز بوظيفة الرئيس التنفيذي في حين صار دورسي رئيسا لمجلس الإدارة، وقد صرح ويليامز في يوم 4 أكتوبر من سنة 2010 باستقالته من وظيفة الرئيس التنفيذي، حيث تولى المنصب محله ديك كوستول وهو مدير العمليات السابق لتلك الشركة.

وفي يوم 4 أكتوبر من سنة 2010 أيضا أطلق ويليامز تصريحا أوضح فيه مساندته للشركة، إذ أنه سوف يتبنى استراتيجية محددة للارتقاء بالشركة.

وبحسب جريدة نيويورك تايمز، فثمة صلة وطيدة تجمع بين دورسي وكوستولو حتى حينما كان ويليامز بعيدا، في حين أن مجلة بي سي أوضحت أن ويليامز لم يعد مشاركا فيما يتم في الشركة إلا أنه يهتم حاليا بانطلاقة جديدة إذ أنه قد صار أحد أعضاء مجلس الإدارة وتعهد بدعم الشركة بأي وسيلة متاحة.

رجع دورسي إلى تويتر في شهر مارس من سنة 2011 ليشغل منصب الرئيس التنفيذي حيث اهتم بتحديث المنتجات، وفي هذا الوقت سعى إلى إنشاء مكتبا خاصا به على مقربة من مقر شركة تويتر بسان فرانسيسكو.

وعلى الرغم من كل تلك التعديلات فالشركة سوف تتعرض لسقوط في سبتمبر 2011، إذ قدم بعض أعضاء مجلس الإدارة والمستثمرين استقالتهم ومن ضمنهم فريد ويلسون وييجان.

وفيما بعد في السنة التالية وتحديدا في شهر أكتوبر 2012، صرحت الشركة بتعيين المدير التنفيذي الأسبق لشركة جوجل مات ديريلا في منصب مدير وكالة الأعمال الجديد، وفي يوم 10 يونيو من سنة 2015، صرح الرئيس التنفيذي لشركة تويتر ديك كوستولو عن اعتزامه تقديم استقالته في يوم 1 يوليو من سنة 2015.

اقرأ ايضا: من هو مؤسس موقع فيسبوك

الشكل والخصائص

استطاع تويتر ابتكار خاصية فريدة له تكمن في الأصل في مصطلح “تغريدة”، إلى جانب شعار الطائر الأزرق، فالشعار الأساسي لمنصة تويتر يعتبر قمة في البساطة (من جهة تصميمه) إذ أنه يعتمد على كلمة تويتر مكتوبة بالأحرف اللاتينية مصحوبا بلون أزرق.

وقد تم إصدار ذلك الشعار رسميا في شهر مارس من سنة 2006، وظل حتى سبتمبر من سنة 2010، عندما تم استبداله بصورة الطائر الأزرق المغرد الذي قام بتصميمه مصمم الجرافيك سيمون أوكسلي، وفيما بعد تم تحديث ذلك الشعار من جهة لاري بيرد الذي سعى إلى تقليل حجم كلمة تويتر وإيضاح صورة الطائر.

وفي سنة 2012، أفصحت شركة تويتر عن ثالث شعاراتها، إذ تم الاحتفاظ بالطائر الأزرق فحسب بلا كلمات، وبحسب مصمم ذلك الشعار دوغلاس بومان فإن الشعار الحديث يماثل أزيرق الجبل.

التغريدات في تويتر

غالبا ما تكون التغريدات متاحة للمشاهدة لجميع الناس، إلا أن المستخدم يمتلك خاصية تغييرها عن طريق تحديد المتابعين فحسب أو آخرين، في مقدور أي مستخدم التغريد من خلال الموقع الرسمي لتويتر على شبكة الإنترنت أو عن طريق التطبيق الرسمي على الهواتف المحمولة أو عن طريق خاصية الرسائل القصيرة المتاحة في عدد من الدول.

كما أنه بإمكان المستخدم إعادة تغريد تغريدة خاصة بمستخدم غيره، ومن الممكن تسجيل المتابعة لمعرفة ما يعمل ذلك المتابع على نشره بصفة دورية، هذا إلى جانب خاصية تسجيل الإعجاب والتعليق على المضمون.

كما يتيح تويتر للمستخدم تحديث الصفحة الشخصية الخاصة به من خلال الهاتف الذكي سواء من خلال الرسائل النصية أو من خلال عدد من التطبيقات المعينة على المحمول والأجهزة اللوحية.

يتوقف أداء عمل تويتر على بروتوكول الدردشة عبر شبكة الإنترنت، وذلك من أجل منح الحماية لسائر المستخدمين، وطبقا لأحد الأبحاث التي تم نشرها في إبريل 2014، فإن تقريبا 44% من حسابات المستخدمين على تويتر لا تغرد أو لم تغرد على الإطلاق، وتجدر الإشارة إلى أن أول من أطلق تغريدة على منصة تويتر هو مؤسس الموقع جاك دورسي في تمام الساعة 12:50 بتوقيت المحيط الهادي.

مقالات ذات صلة
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد