مخترع الويب يعلن عن مشروع خصوصية للمؤسسات

Advertisement

قام عالم الحاسب المشهور تيم بيرنرز المعروف بكونه مخترع شبكة الإنترنت بالكشف على أن أحدث شركة له قامت بإطلاق منصة خاصة بالخصوصية خاصة بالشركات.

مخترع الويب يعلن عن مشروع خصوصية للمؤسسات

ومن خلال منصة الخصوصية التي تمت لاجل كافة الحكومات والمؤسسات الكبيرة. تم إتاحة القيام بإنشاء العديد من التطبيقات، والتي تعمل على إتاحة امر التحكم في الداتا الخاصة بالبيانات من قبل المستخدمين.

ومن الحكومات والمؤسسات الأولى في استخدام ميزة منصة الخصوصية. هم هيئة الإذاعة البريطانية، والصحية الوطنية في المملكة المتحدة ، وبنك NatWest ، وحكومة (فلاندرز).

كما ايضا تهدف منصة Inrupt، والتي قام كلا من جون بيرس الرئيس التنفيذي و بيرنرز لي بتأسيسها. وذلك بعام 2018 ، الى العمل على تطوير كافة التقنيات التي تقوم بإتاحة التحكم في البيانات من قبل مختلف الأشخاص. بجانب ايضا السماح لهم في أن يقوموا باختيار المكان الخاص بهم لتخزين هذه البيانات ، مع اختيار الأشخاص الذين يمكنهم أن يصلوا إلى هذه البيانات.

كما قامت ايضا هذه الشركة الناشئة بالاعلان على أنها قامت بإطلاق نسخة خاصة من منصتها. والتي سميت Solid ، كما تم العمل على تصميم هذه النسخة Solid. من خلال التعاون مع عدد من العلماء الموجودين في المعهد الخاص ب ماساتشوستس للتكنولوجيا.

Advertisement

كما تقوم هذه المنصة ايضا بالسماح لكافة المستخدمين أن يقوموا بإنشاء عدد من المخازن الخاصة بالداتا الشخصية. وذلك من خلال الإنترنت ، او من خلال Pods. كما ايضا يتيح لهم أن يقوموا بمشاركة هذا البيانات مع كافة التطبيقات الخارجية في حال أرادوا ذلك.

كما كشف بروس من خلال تدوينة ذكر فيها : أن هيئة الخدمة الصحية الوطنية الموجودة داخل المملكة المتحدة. كانت تقوم باستعمال هذه المنصة لأجل أن يتم السماح لكافة المرضي أن يقوموا بتخزين الداتا الطبيبة الخاصة بهم.

ذلك كان من خلال مخزن خاص بهم لتخزين البيانات الشخصية لهم من خلال الإنترنت. بجانب ايضا تخزين كافة البيانات الخاصة بهم من التطبيقات الصحية من خلال هواتفهم أو من خلال اجهزة اخرى.

كما يؤكد بروس ايضا : على أن إصدار هذه المؤسسة تم توافقه بشكل تام مع كافة مواصفات منصة المشروع Solid المفتوحة المصدر.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد