مبيعات الايفون لشركة ابل قد تتضرر بالصين بعد حظر WeChat

Advertisement

مبيعات الايفون لشركة ابل قد تتضرر بالصين بعد حظر WeChat

قد يحدث تضرر كبير لـ شركة آبل وذلك بالتأثير على مبيعات الأيفون في أحد أهم سوق لها بالصين ، وذلك بسبب التصريح الذي قام به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر تطبيق وي شات WeChat الصيني.

وعلى هذا الأمر فإنه يحظر كذلك كل المعاملات التي تتضمن تطبيق وي شات ، حيث سوف تقوم شركة آبل بعد ذلك بمنع تواجد هذا التطبيق على متجر التطبيقات الخاصة بها عند توزيع هواتف الايفون ، وبتالي سوف يضر هذا الأمر على المبيعات.

حيث يعد تطبيق وي شات WeChat للمراسلة هو أحد أهم التطبيقات المتواجدة داخل الصين ، ويقوم مليار مستخدم بالتسوق فيه وذلك للمدفوعات الرقمية بجانب تصفح الويب وايضا العديد من أشكال الاتصالات الخاصة بالتجارة أو على الحيز الشخصي.

حيث لا يقوم الصينين باستخدام رسائل البريد الإلكتروني أو حتى ارقام الهواتف، بل كل ما يتم هو تحميل التطبيق من زوار البلد ثم إضافة مبلغ معين أو حتى المخاطرة بأمر عدم الدفع من أجل المشتريات الصغيرة التي تتم من خلالك.

وفي حال لم يتواجد تطبيق وي شات WeChat فإن المستهلكون سوف يقوموا برفض عملية شراء الايفون داخل الصين، وحتى أيضا قد تضرر مبيعات آبل في اماكن أخرى داخل آسيا.

Advertisement

كما تم سؤال منتدى من خلال الإنترنت عن ما سوف يفعله مستثمري الأسهم وهم المستخدمون لهواتف الايفون ، في حال قامت شركة آبل بإزالة تطبيق وى شات من هواتف الايفون فإن المستخدمين سوف يقومون بالتخلي عن شراء الايفون بشكل كبير.

كما أن دولة الصين تمثل حوالي عشرين بالمائة من المبيعات الخاصة بشركة آبل لهواتف الايفون ، لذا في حال تم حظر وي شات من اب استور وهو متجر شركة آبل سوف يصبح الأمر خطير جدا وعائق على ضعف المبيعات لدى شركة آبل.

هذا بجانب أيضا أنه تم حظر المتجر الخاص بالتطبيقات لشركة جوجل داخل الصين ، ولكن مع ذلك يتواجد عدة طرق أخرى مختلفة يتم استخدامها لأجل تثبيت التطبيقات على اي جهاز اندرويد ، والتي منها يتم تشغيل باقي الهواتف الذكية باي مكان بالعالم.

وبسبب ما فعله ترامب قد تقوم الصين ايضا بالرد وبتالي يلحق ضرر كبير جدا لشركة آبل ، حيث أن عمليات التصنيع داخل شركة كوبرتينو تتم داخل الصين ، وفي حال قامت الصين باستهداف أي صادرات لشركة آبل سوف يؤثر هذا الأمر على أعمال آبل في العالم أجمع وبالتالي هذا أمر خطير جدا.

حيث يمكن لدولة الصين أن تعمل على تقييد العديد من المعادن الأرضية التي تستخدم في صنع هواتف الايفون ، وهي نادرة جدا وتعتبر مكونات رئيسية لهذه الهواتف الذكية مما يؤثر بشكل بالغ جدا على شركة آبل.

كما سوف يتم تنفيذ أمر الرئيس الأمريكي ترامب وذلك في 45 يوم ، ولكن مع ذلك هناك العديد من الأمور التي قد تحدث حتى هذا الوقت ، لذا قد يقوم ترامب بعمل استثناءات لقراره أو يتراجع عنه بعد هذه الواقعة.

هذا بجانب أن شركة آبل قد تقوم بسماح مستثنى في النظام التشغيلي للمستخدمين أن يقوموا بتنزيل اى تطبيقات دون أن يقوموا بالمرور علي المتجر الخاص بها ، ولكن هذا الأمر سيكون تغيير جذري وكبير لشركة آبل التي تعمل على حراسة النظام الخاص بها ، حيث تقوم بالحصول على نسبة 30 بالمائه من التطبيقات الموجودة على متجرها.

ولكن أيضا في حال لم تجد شركة آبل الحل ولم يقم ترامب بالتراجع عن قراره ، قد يقوم المستخدمون بالتعاون مع شركة هواوي التي تصنع الهواتف الذكية وبالتالي سيعود بالنفع عليها رغم أن ترامب حاول بشكل كبير الضغط عليها لعدة سنوات.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد