مارك زوكربيرج قام بشراء إنستاجرام بدلا من منافسته

مارك زوكربيرج قام بشراء إنستاجرام بدلا من منافسته

قام المشرعين بأمريكا باستجواب مارك زوكربيرغ وهو الرئيس التنفيذي لشركة الفيس بوك يوم الاربعاء أمس بشأن شركة الانستجرام الشهيرة، التي يتم فيها مشاركة الصور وكان الاتهام بشأن أن الشركة تقوم بعمل عرقلة للمنافسة لأنها تعمل على نسخ ميزات المنافسين.

 حيث أنه أمس الأربعاء في الجلسة الخاصة بمكافحة الاحتكار والذي اجتمع فيها كبار رؤساء شركات التكنولوجيا، قام أعضاء اللجنة بالإشارة الي كل رسائل البريد الالكتروني والذي قام مارك بإرسالها عام 2012، وهذه الرسائل تثبت أن شركة الفيس بوك رأت أن الانستجرام جاءت كتهديد تنافسي لها.

 حيث أشار الاعضاء أمس الي رساله قام مارك زوكربيرغ بإرسالها الي ديفيد إبرسمان في شهر فبراير عام 2012، تفيد أنه كان يفكر بكم الأموال الذي يستطيع تقديمها من اجل شراء عدد من التطبيقات مثل الانستجرام و path والتي كانت سوف تنافس الفيس بوك حينها.

وكانت رسالة مارك زوكربيرغ تتضمن ” يتواجد عدد من الشركات الحديثة ولكن الكثير من الشركات قائمه بجانب العلامات التجارية ذات المغزى وفي حال تم نموها على نطاق كبير سوف تكون مع الوقت مدمرة لنا ” .

 ورد مارك على هذا الاتهام” أنه كان يوضح لابرسمان ما سيحدث وليس بقوله هذا أن شركة الفيسبوك ستقوم بشراء شركة الانستجرام وذلك ليتم منعهم من المنافسة معنا باي شكل”.

 بجانب ايضا ذكر في رساله بريدية اخرى أنه مارك زوكربيرغ قام بالاتفاق من أحد موظفي تقييم شركة الفيس بوك، بشأن أن الانستجرام سوف يشكل تهديدا كبيرا للفيس بوك مع الوقت وليس تطبيق جوجل بلس.

وأكد مارك في رسالته عبر البريد الالكتروني : أنه يجب الحصول على تطبيقات الشركات الناشئة من اجل أن تكون نتيجة جيدة لأي شخص دون توجيه القلق لنا.

وكانت في وقت مضي بعام 2012 قامت لجنة التجارة الفيدرالية ببراءة شركة الفيس بوك بأنها استحوذت على الانستجرام بمبلغ مليار دولار، ولكن بحسب ذلك لا يزال الامر في البحث هل عملية الاستحواذ الذي قام بها شركة التواصل الاجتماعي كانت جزءا من استراتيجية منع خلق المنافسة؟.

 كما يرغب كل منتقدو شركة الفيس بوك أن تقوم الشبكة الاجتماعية بعملية تقسيم كل عمليات الاستحواذ وذلك من ضمنها كل من انستجرام والواتساب كأنها شركات منفصلة.

وتم سؤال مارك عن هذه الرسائل الإلكترونية التي تم تداولها في عام 2012 وذلك بشكل متكرر في جلسة الاستماع التي تمت بالأمس، وقام أحد الأعضاء بالتأكيد في قوله إن شركة الفيس بوك قامت بعمل قصة مزعجه وهذا استنادا على الوثائق التي امامنا، فقد قامت بشراء شركة الانستجرام بدلا من التنافس معها.

وقام العضو بلجنة مكافحة الاحتكار بالإضافة ايضا في كلامه ان هذا الاستحواذ الذي حدث هو مناهض للمنافسة والذي من أجله صممت لجنة قوانين تقوم بمكافحة الاحتكار ومنعه، وقام مارك بالرد عليه بأنه يري الانستجرام كمنافس وذلك فيما يتعلق فقط بأمر مشاركة الصورعبر الهاتف.

كما أكد مارك في حديثه أن في هذا الوقت لم يقم أحد التفكير مطلقا أن الانستجرام سوف تكون شبكة اجتماعيه كبيرة وجيدة، حتى أن الناس لم يتوقعوا مطلقا انها قد تتنافس معنا في هذه المساحة.

 وأكد مارك أن شركة الفيس بوك كانت سببا رئيسيا في شهرة الانستجرام حيث زادت شعبيته بجانب تم الاستثمار عليه بشكل كبير، وفي الوقت الحالي تجاوز مستخدميه الي ما يصل الي مليار مستخدم وشركة الفيس بوك هي السبب. 

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد