مؤسس ويكيليكس يكافح لعدم تسليمه للولايات المتحدة

يحاول جوليان أسانج Julian Assange مؤسس ويكيليكس مكافحة أمر تسليمه الي الولايات المتحدة الأمريكية خلال هذا الأسبوع ، وذلك بعد ما فشل في أمر تأجيل جلسة يوم الاثنين.

مؤسس ويكيليكس يكافح لعدم تسليمه للولايات المتحدة

حيث تطالب هيئة الولايات المتحدة ب مؤسس ويكيليكس وذلك بعدما قام بنشر مئات من الآلاف من الوثائق المهمة جدا والسرية وذلك لعامي 2010,2011 ، وتم بدأ المحكمة من شهر فبراير ولكن تم تأجيل الحكم بها بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا.

كما قامت وزارة العدل بأمريكا بإصدار اتهامات جديدة بشهر يونيو ، تؤكد أن أسانج قام بالتآمر مع عدد من منظمات القراصنة ، بالإضافة إلى أنه قام بمحاولة تجنيد عدد من المتسللين في بعض المؤامرات داخل اسيا وأوروبا من أجل تزويد ويكيليكس بالعديد من المعلومات السرية.

وقام محامي مؤسس ويكيليكس بالمجادلة بشأن لائحة الاتهام الأخيرة وقال انها وصلت متأخرة ولم يتم مراجعتها حتى يتم الرد عليها بشكل سليم.

ويتم احتجاز أسانج في السجن البريطاني ، وكانت حالته الصحية قد تدهورت مؤخرا ، هذا بالإضافة إلى أنه يتحدث في الجلسات من خلال صندوق زجاجي وذلك بسبب أنه متهم ب 18 تهمة ، بالإضافة إلي أن 17 منها خاص بالتجسس الأمريكي.

هذا بجانب ايضا تقوم الولايات المتحدة الأمريكية باتهامه بشأن تآمره مع محللة استخبارات الجيش. وهي تشيلسي مانينغ وذلك لفك التشفير الخاص بكلمة المرور ، حتى يتم الوصول إلي جهاز الحاسوب التابع لوزارة الدفاع الأمريكية حتى يتم الكشف عن العديد من الأسرار الأمريكية.

وفي حال انتهت القضية وتم تسليم مؤسس ويكيليكس الذي يبلغ من عمره 49 عاما ، سوف يسجن حوالي 175 عاما داخل الولايات المتحدة ، اي حتي الممات.

كما يقوم أنصار مؤسس ويكيليكس بالمجادلة بشأن أن الولايات المتحدة تقوم باستهدافه. وذلك لعدد من الأسباب السياسية ، حيث قامت ويكيليكس بالكشف عن العديد من الجرائم الخاصة بانتهاك حقوق الإنسان وايضا العديد من جرائم الحرب.

هذا بجانب ايضا أن الجلسة سوف تستمر لمدة أربعة أسابيع ، وسوف يتم استدعاء عشرات من الشهود ليتم صدور القرار النهائي بشكل تسليم مؤسس ويكيليكس ام لا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد