فيسبوك يواجه عدة شكاوي بدعوي مكافحة الاحتكار

Advertisement

شركة الفيسبوك تسعي لاستعدادها الكامل بالرد على الشكاوي التي صدرت ضدها بشأن مكافحة الاحتكار، وذلك في مواجهة سوف تتم اول شهر ديسمبر ، وقد تم دخول عدد من عشرات الولايات للحزبين بجانب دخول لجنة التجارة الفيدرالية لأجل تقديم هذه الشكاوي ضد الفيسبوك.

فيسبوك يواجه عدة شكاوي بدعوي مكافحة الاحتكار

وقد قام عدد من الموظفين بلجنة التجارة الفيدرالية بتوصية المفوضين بشأن مقاضاة شركة الفيسبوك، وذلك بشأن تهمة قيامها بالاحتكار في محكمة فيدارلية ، وعلى هذا قد يتم السماح لمجموعة الولايات ، بأن تقوم بالانضمام الي هذه الدعوي ، وذلك بقيادة نيويورك.

ويتوقع أن يكون عدد الموقعين على هذه الشكوي عدد 41 ولاية ، وفي العام القادم يتوقع أن يتم رفع هذه الدعاوي القضائية الي المحكمة الفيدرالية.

وقد صرحت ليتيتيا جيمس وهي المدعية العامة داخل نيويورك عن التحقيق : نسعي لاستخدام كافة الادوات الخاصة بالتحقيق. وذلك لأجل أن نقوم بالتحديد ، هل بالفعل تقوم الفيسبوك بالإجراءات التي قللت من الخيارات او خنق المنافسة ، أو عرضت بيانات المستخدمين للخطر.

ولم تقم حتى الآن كلا من الولايات ولجنة التجارة الفيدرالية بالتوصل لكيفية القيام برفع هذه الدعاوي القضائية ضد الفيسبوك، حيث من المتوقع أن تقوم لجنة التجارة الفيدرالية بتقديم شكوى فردية وذلك للمحكمة المحلية ، بينما تقوم الولايات بالقيام بتقديم دعوى جماعية ضد الفيسبوك ، مما سيتعين على شركة الفيسبوك الاستعداد للرد على اكثر من شكوى ضدها.

Advertisement

كما يمكن أيضا أن تقوم لجنة التجارة الفيدرالية. بالعمل على رفع هذه الشكوى لقاضي القانون الاداري ، بينما يمكن للولايات لن تقوم برفع شكواها لمحكمة المقاطعة ، او يمكن أيضا أن يقوم كلا من لجنة التجارة الفيدرالية والولايات بالعمل معا لتقديم شكواهم في محكمة المقاطعة.

بجانب ايضا نيويورك ، فان مدن الولايات في هذه الدعوي تشمل على كلا من يوتا ، كولورادو ، نبراسكا ، تينيسي.

بالاضافة ، سوف تقوم الإجراءات القانونية بالعمل على التركيز على كافة الانتهاكات الخاصة بشركة الفيسبوك. والتي تم ادعائها عليها ، وذلك للقانون الخاص بمكافحة الاحتكار لأجل القيام بحماية حصتها الضخمة وذلك بقطاع التواصل الاجتماعي.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد