فيسبوك مهدد بالإغلاق في فيتنام بسبب طلبات رقابية

Advertisement

صرح مسؤول من شركة الفيسبوك على أن دولة فيتنام تهدد بالقيام بإغلاق موقع الفيسبوك لديها. وذلك في حال لم يقم بالخضوع لضغوط الحكومة ، لأجل فرض المزيد من الرقابة على المحتوي السياسي الموجود على منصتها على النطاق المحلي ، وجاء هذا التصريح لوكالة رويترز.

فيسبوك مهدد بالإغلاق في فيتنام بسبب طلبات رقابية

وأكد المسؤول ايضا : ان شركة الفيسبوك قامت بالامتثال مسبقا لطلب حكومة فيتنام وذلك في شهر أبريل الماضي. لأجل زيادة الرقابة على كافة المشاركات التي تكون مناهضة للدولة من قبل المستخدمين المحليين ، ولكن قامت دولة الفيتنام مرة أخرى بالطلب من شركة الفيسبوك في شهر أغسطس بأن تقوم بزيادة وتشديد رقابتها على كافة المنشورات السياسية الهامة.

وأوضح المسؤول لوكالة رويترز : أنه تم الاتفاق على طلب حكومة فيتنام بشهر ابريل وتم التواصل لحل ، وقد توقعنا أن تقوم حكومة فيتنام بنفس الامر مع التزامنا بالاتفاقية ، ولكن الحكومة تقوم بالضغط علينا لأجل أن نزيد مقدار الرقابة على المنشورات الهامة والمحلية لها ، هذا بالإضافة إلي محاولة منهم بتهديدنا بالاغلاق في حال عدم تنفيذ الامر الذي يطلبونه.

وأوضح المسؤول ايضا : ان التهديدات التي وصلت إلينا من حكومة فيتنام هي غلق متصفح التواصل الاجتماعي المشهور الفيسبوك في كافة البلاد لديها ، والذي يعتبر من من أكبر الأسواق الرئيسية ، والذي يحقق بها إيرادات تصل إلي مليار دولار.

هذا بالإضافة إلي أن الفيسبوك واجهت من قبل عدد من الضغوط الكبيرة من مختلف الحكومات التي كانت تطلب بفرض سياسة الرقابة على المحتوى ، ولكنها كانت تقوم بالوقوف فقط على فرض غرامات وعدد من اللوائح دون القيام بتفعيل الحظر في بلادها ، عدا الصين التي لم تقوم بالسماح للفيسبوك بالعمل لديها.

Advertisement

ويرجع السبب وراء ضغوط حكومة فيتنام على الفيسبوك هو الحزب الشيوعي الحاكم. والذي دائما ما يقوم بالاحتفاظ على الرقابة الشديدة على كافة وسائل الإعلام ، بالإضافة ايضا الى عدم تسامحه مع المعارضة ، ويظل بنفس أفكاره، وذلك رغم الوضع الحالي والتغيير والإصلاح الاقتصادي.

كما قامت وزارة الخارجية بدولة فيتنام بالرد على الأسئلة التي وردت من قبل وكالة رويترز : على أن شركة الفيسبوك يجب عليها أن تقوم بالالتزام الكامل بالقوانين المحلية ، بجانب ايضا عليها التوقف عن قيامها بنشر اي معلومات هامة تنتهك مصالح وعادات الدولة.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد