فيسبوك تعمل على تطوير تقنية تجعل صور الرنين المغناطيسي تنتج في دقائق

قام عدد من فريق الذكاء الاصطناعي من شركة فيسبوك، وذلك بالتعاون مع عدد من الأخصائيين بالمركز الطبي التابع لجامعة نيويورك بتطوير شبكة عصبونية، تعمل على تقليص الوقت الذي يتواجد فيه الاشخاص عندما يقومون بعمل الاشعة على جهاز الرنين المغناطيسي، وذلك بتصوير الأشعة من ساعة الى بضع دقائق فقط.

حيث يوفر الرنين المغناطيسي معرفة دواخل المرضي لكل الأطباء للعثور على المشكلة بالجسم بسهولة ، ولكن الآليات المتواجدة بالجهاز تعمل ببطىء مما يستلزم على المريض أن يظل ثابتا في مكانه حتى الانتهاء.

ولكن بالطبع مثل هذه الأمور لا تحدث مع الاطفال ولهذا يجب تحذيرهم بجانب الاشخاص الذين يعانون من حالات الطوارئ مثل السكتات الدماغية وغير ذلك لذا قد يلزم تخديرهم.

ويأتي هذا الامر بعد عامين من البحث ، حيث يطلق اسم (fastMRI) على الشبكة العصبونية التي تقوم بإتمام الصورة بربع كمية البيانات وبتالي تقليل الوقت.

وقام العلماء باستخدام نموذج آلي من أجل أن يتم إجراء فحوصات الرنين المغناطيسي سواء عالية الدقة او منخفضة الدقة ، وذلك من خلال إدخال بعض كمية البيانات المستخدمة ، لذا استخدموا هذا النموذج الالي لإيضاح النموذج النهائي لهذه العمليات.

وعلى هذا الأمر فإنه يمكن اجراء الفحوصات بشكل أسرع وفي وقت اقل وبتالي صعوبة اقل للعديد من المرضي وتشخيص اسرع.

وعلى هذا فإن الشبكة العصبونية تشكل امر رئيسي في أمر اتمام التصوير الطبي مع الذكاء الاصطناعي.

كما أن السبب الأساسي في استخدام إمكانية الذكاء الاصطناعي في إتمام عمليات المسح وذلك من خلال بيانات اقل ، هو أن الشبكة العصبونية كانت قد تعلمت بفكرة مجردة من الشكل الخاص بالفحص الطبي ، وذلك من خلال فحص بيانات التدريب.

كما ايضا يمكن للشبكة العصبونية أن تستخدم هذه الفكرة المجردة من أجل أن تقوم بالتنبؤ بالناتج النهائي ، حيث تستطيع معرفة البنية العامة للصورة الطبية.

كما ايضا تحاول  ملىء ما هو فريد وذلك حول الفحص الخاص بالمريض وذلك بناء على ما توفر البيانات.

وقام فريق من (fastMRI) بنشر دراسة اكلينكية وذلك بخصوص إثبات مصداقية الطريقة التي قاموا بها ، حيث أنهم قاموا بعمل مسح لركب بعض المرضي بالطريقة العادية وبطريقة الذكاء الاصطناعي ولم يوجد أى احصائيات لاي فروق.

اقرأ ايضا:- فيسبوك يبدأ في دمج محادثات ماسنجر وانستجرام

مقالات ذات صلة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد