طريقة استخدام الذكاء الصناعي في زيادة إنتاجية النحل وحمايته

النحل هو الملقح الطبيعي والأول للمحاصيل الزراعية ، حيث يتواجد عشرين ألف نوع من النحل في العالم أجمع ، وحسب إحصائيات تؤكد على أن النحل يقوم بتلقيح ما لا يقل عن 80 بالمائة من كل النباتات الموجودة بالعالم.

طريقة استخدام الذكاء الصناعي في زيادة إنتاجية النحل وحمايته

وهذه الامور وأكثر تفعلها النحل حيث ان بفضله تستطيع الان الاستمتاع بتناول الفاكهة والخضار حتى الملابس القطنية التي هي من نبات القطن جاءت من تلقيح النحل لها ، حيث أكد العلماء أن من بين أربع قضمات هناك قضمه خاصة بتلقيح النحل.

لماذا يجب أن يتم إنقاذ النحل

على الرغم من أن النحل ليس الملقح الوحيد للأزهار حيث يوجد الرياح ويوجد ايضا الطيور وبعض الحيوانات الأخرى ، ولكن النحل هو الملقح الوحيد الذي له تأثير فعال بسبب زيارته لعدد كبير من الأزهار وبالتالي يحمل حبوب اللقاح ويعمل على هذا تلقيح الازهار ، بينما باقي الملقحات الاخرى تذهب الى الزهرة من أجل اطعام نفسها وليس زيارة كافة الازهار.

وفي حال عدم تواجد النحل سوف يعود بشكل كبير على دمار البشرية حيث أن ثلث الطعام يتم تلقيحه من النحل ، بجانب ايضا انه يقوم بتلقيح ثمانين بالمائة من النباتات ، كما يوجد  العديد من النباتات النادرة التى طور النحل نفسه ليقوم هو فقط بتلقيحها، وفي حال عدم تواجد النحل سوف تنقرض هذه النباتات.

وهناك المزيد من القلق لما يخص انقراض واختفاء النحل، وذلك وفقا لدراسة تمت أنه بسبب العديد من الأمور مثل التلوث والمبيدات الحشرية ، وايضا تغيير المناخ وفقد المصدر الغذائي، بجانب ايضا هدم وتدمير المساكن الخاصة بها ، كل هذا مع الوقت يجعل النحل يدمر وينقرض.

الذكاء الاصطناعي وطريقة مساعدته في حماية النحل وزيادة الإنتاجية

في عام 2014 قامت المنظمة الخاصة بمشروع النحل العالمي بالبدأ في تجميع مجموعة من كبار العلماء لدراسة المشكلة العالمية التي تخص تراجع أعداد النحل ، وذلك من اجل أن يتم تقديم نظرة ثاقبة للحكومة والمزارعين.

وفي عام 2018 قامت شركة اوراكل بالإعلان عن شراكة مع المنظمة وذلك من اجل تقديم ادوات التخزين السحابي ، وايضا تقنيات الذكاء الاصطناعي من اجل أن يتم تدعيم اهداف المنظمة.

حيث قامت شركة اوراكل بتطوير التقنية الخاصة (World Bee Project Hive Network) التي تعتمد بشكل أساسي على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك من أجل جمع البيانات عن بعد من عدد من البيئات المختلفة وذلك من خلال خلايا مجهزة وايضا مترابطة.

حيث تقوم المستشعرات بتجميع العديد من البيانات عن بعد مثل درجة حرارة الخلية ، ووزن الخلية ، وايضا نسبة الرطوبة ، وايضا ظروف الطقس داخل المنحل ، كما يتم ايضا مراقبة الصوت الموجود داخل خلية النحل، وذلك من أجل أن يتم تقييم السلوك الخاص بالنحل وصحته.

وبعد أن يتم التحقق من صحة البيانات وذلك بواسطة قاعدة البيانات يتم إدخالها إلى خدمة اوراكل السحابية، وذلك من أجل تحليل البيانات لأجل أن يتم تزويد المنظمة برؤية جديدة ، وذلك لتوضيح العلاقة بين النحل والبيئة الخاصة به.

كما تعمل أيضا شركة Apic.ai التي تأسست في 2018 بشهر اغسطس على استخدام أحدث التقنيات، وذلك لتطوير نظام قياس يقوم بالتقاط صور النحل وذلك عند دخوله الخلية والخروج منها، ثم يتم تحليل الصور مما يساعد هذا في زيادة الإنتاجية الخاصة بالنحل.

مقالات ذات صلة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد