روسيا على وشك تقييد الوصول إلى منصات التواصل الاجتماعي الأمريكية

Advertisement

روسيا تتجه إلى اتخاذ إجراء بشأن حظر كافة منصات التواصل الاجتماعي الأمريكية. حيث قام عدد من أعضاء النواب بالبرلمان الروسي، بتقديم مشروع تستطيع الحكومة الروسية في حال تم إقراره من القيام بتقييد وحظر الوصول إلي كافة منصات التواصل الأمريكية.

روسيا على وشك تقييد الوصول إلى منصات التواصل الاجتماعي

حيث يعتقد في هذا المشروع أن كافة منصات التواصل الاجتماعي الأمريكية تقوم باستخدام التميز ، وذلك ضد كافة الوسائل الإعلامية بروسيا.

كما ايضا أكد النواب الذين قاموا بوضع هذا المشروع ، والذين يعتبر أغلبهم من أعضاء حزب روسيا : على أنهم قد تلقوا عدد من الشكاوى وذلك من قبل منافذ محلية ، وذلك على سبيل المثال : Russia Today ، RIA Novosti ، Crimea 24 ، فيما يخص تعليق عدد من المنصات الاجتماعية كالفيسبوك وتويتر وايضا اليوتيوب عدد من الحسابات أو القيام بتصنيفها.

حيث قامت منصة تويتر بشهر أغسطس الماضي بالقيام على تصنيف عدد من الحسابات الخاصة بوسائل الإعلام بروسيا ، وذلك بوصف كونها وسائل إعلامية خاصة بالدولة ، بالإضافة إلي اتباع نفس الامر لحسابات كبار الموظفين بهذه الوسائل الإعلامية الروسية ، وكذلك ايضا حسابات عدد من أعضاء الحكومة الروسية.

وجاء في مشروع القانون الذي تم تقديمه مذكرة مرفق بها عدد من الوثائق التي تدل على مثل هذه الوقائع والتي ترجع لعدد من القيود التي تم اتخاذها بشأن وسائل الإعلام بروسيا ، والتي تعتبر غير مبررة مطلقا.

Advertisement

وحتى يتم الموافقة على مشروع القانون ويتم إقراره، يجب أن يتم اولا موافقة كافة أعضاء المشرعين داخل مجلس النواب البرلمان. وذلك قبل أن يقوم مجلس الشيوخ بالبرلمان بالموافقة عليه ، وإتمام توقيعه من قبل الرئيس فلاديمير بوتين.

وفي مشروع القانون ، يقوم كلا من وزارة الخارجية وايضا المدعي العام الروسي بتحديد عدد المنصات التي سوف يتم العمل على حظرها. وتم تقييد الوصول لمختلف البيانات الهامة وذلك اجتماعيا مثل الجنسية واللغة ، او ايضا ما يخص بفرض العقوبات سواء على المواطنين أو روسيا.

ووفقا لما جاء بالمسودة : فإن الوكالة الخاصة بالرقابة Roskomnadzor على كافة الاتصالات. تقوم بالتمتع بكونها المسؤولة بالسلطة الكاملة في تقييد الوصول لهذه المنصات سواء بشكل جزئي او بشكل كلي.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد