تويتر تحظر وتقيد الكثير من تغريدات ترامب

Advertisement

قامت منصة تويتر بالعمل على تقييد العديد من التغريدات الخاصة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وذلك في الوقت الذي يسعي فيه ترامب بشكل كبير مع مساعديه داخل المنصة، في محاولة منهم للقيام بنشر العديد من التغريدات الكاذبة بشأن مزاعم تخص تزوير الانتخابات.

تويتر تحظر وتقيد الكثير من تغريدات ترامب

حيث جاء مساء يوم الخميس الماضي ثماني تغريدات من ترامب على منصة تويتر. ولكن الشركة قامت بتقييد نصف التغريدات الخاصة به، كما قامت كذلك بحظر امر إعادة التغريد له. وحظر الردود ايضا ، وهذا ما قامت به تويتر من قبل مع المخالفات الماضية.

وجاءت هذه التغريدات وذلك بعد مدة زمنية قدرت بعدة ساعات مصاحبة بفترة من الهدوء. والذي قام بها وكلاء الرئيس ترامب بالعمل خلال هذه الفترة بإرسال عدد من البيانات على منصة تويتر، لتكون على ارتباط بعدد من المنصات الأخرى.

وجاء في أحد تغريدات ترامب التي تم حظرها : منصة شركة تويتر أصبحت الآن خارجة عن امر السيطرة عليها. بجانب انها اصبحت بشكل كبير ممكنة، وذلك من خلال الهبة الحكومية وبفضلها على المنصة وذلك من القسم 230.

كما ايضا شملت عدد من التغريدات عدد من الاكاذيب. كان يؤكد فيها ترامب على أن عدد من مراقبي الانتخابات الرئاسية تم فيها منع دخول كلا من محطتي الفرز الخاصة بأوراق الانتخابات بكلا من مدينة ديترويت وفيلادلفيا. وهذا الادعاء المزعوم يتناقض معه شهادة من كلا من المراقبين في هذين المدينتين.

Advertisement

جاء ايضا بتغريدتين عدد من المقاطع التي تم بثها من خلال ما صرحه ترامب في المؤتمر الصحفي. والذي فيه أكد بعدد من الاقوال الكاذبة التي تخص عدد من الأمور، و هي خاصة بتزوير الانتخابات والتي لا أساس لها من الصحة.

وجاء في الخطاب الذي صرحه ترامب الكثير من الاتهامات المختلفة مثل التغريدات التي يقوم بها. والتي لا أساس لوجودها. مما تم قطع عدد من الشبكات الخاصة ب تلفزة بث هذا المؤتمر، بسبب ما يقوله من أكاذيب.

وأكد متحدث رسمي من شركة تويتر : أن المنصة لن تقوم بأخذ اي إجراءات بخصوص ما يتم من المؤسسات الصحفية. والتي تقوم ببث هذه الفيديوهات المعلنة، ولكن سوف يتعامل مع مراجعة كافة التغريدات الفردية. والتي تعتبر من ضمنها كافة البيانات ، وذلك لأجل أن يتم تحديد هل يجب أن يتم إجراء ضد هذا الامر ام لا ؟

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد