تخترع فولفو جهاز محاكاة لجعل السيارات ذاتية القيادة آمنة

قام عدد من المهندسين داخل شركة فولفو المشهورة بتصنيع السيارات بابتكار جهاز يسمي محاكي القيادة الذاتية ، وذلك حتى يتم العمل على سلامة المركبات وتحسينها بشكل كبير من اي عامل قد يحدث أثناء السير وبالتالي مساعدة السائق ، واخيرا تحسين القيادة المستقلة ايضا.

تخترع فولفو جهاز محاكاة لجعل السيارات ذاتية القيادة آمنة

ومن المعروف جيدا أن شركة فولفو لديها الكثير من الابتكارات المختلفة على مدار تاريخها ، والتي تحاول فيها دائما ابتكار كافة سبل سلامة المركبات. وعلى هذا فإن الجهاز الخاص بمحاكاة القيادة الذاتية يقوم بعمل محاكاة رائعة، وذلك للواقع المختلط ومساعدة السائق بشكل كبير والمركبة في تحقيق الأمن والسلامة.

وجاء جهاز المحاكاة من الشركة السويدية متضمنا عجلة قيادة بالإضافة إلي مقعد قيادة ايضا متحرك. اضافة إلي نظارة واقع افتراضي للمحاكاة بجانب ردود فعلية من خلال اللمس.

وأكد المهندسين بشركة فولفو : على أن جهاز المحاكاة للقيادة الذاتية يجعل من المستحيل أن يتم تمييز كلا من المحاكاة الافتراضية والواقع المختلط. وهذا كان الهدف الأساسي من ابتكار الجهاز

كما تقوم شركة فولفو بالعمل على إضافة ايضا افضل تقنيات الالعاب وأحدثها، وذلك حتى تضيف الحيوية للسائق بجهاز المحاكاة للقيادة. وذلك وسط اعتقاد أن تقنيات الالعاب تحاول أن تجعل السيارة المستقلة بالقيادة تبدو في وضع أمن.

وبالنسبة للتكنولوجيا المستخدمة في جهاز القيادة الذاتية، فإنه يتم استخدام التكنولوجيا الكامنة، وذلك لمحاكي القيادة وذلك بمنصة تطوير تعمل بثلاثية ابعاد وذلك بالوقت الفعلي Unity ، هذا بجانب ايضا تكنولوجيا شركة Varjo الخاصة بالواقع المختلط والواقع الافتراضي.

ويأتي من خلال جهاز المحاكاة قيادة مركبة حقيقية، وذلك من خلال طرق حقيقية للغاية بحيث يتم الجمع بين كلا من نظارة الواقع الافتراضي.

ايضا الرسومات التي تأتي بشكل ثلاثي الابعاد والتي تقوم بالعمل على تحقيق نفس الحياة الواقعية بالإضافة إلي بدلة Teslasuit بشكل كامل لجسم السائق ، والتي تقوم بتوفير عدد من الردود اللمسية وذلك مع الواقع الافتراضي ، بالإضافة إلي العمل على مراقبة الردود الخاصة بالجسد.

هذا بجانب أن جهاز المحاكاة يقوم بالسماح لكافة المهندسين بالعمل على اكتساب طرق جديدة من خلال رؤية التفاعل الحادث بين السائق والسيارة ، وذلك لتوفير عدد من الميزات المختلفة الخاصة بسلامة السائق وامان المركبة.

شاركها