بريطانيا تتعاون مع اليابان لتوفير بدائل هواوي بعد حظر الولايات المتحدة تكنولوجيا الصين

Advertisement

بريطانيا تتعاون مع اليابان لتوفير بدائل هواوي

أكدت صحيفة نيكي آسيان في تصريح لها على أن بريطانيا قامت بطلب التعاون مع اليابان وذلك من أجل توفير بدائل هواوي حتى يتم المساعدة في بناء شبكات متطورة ذات تكنولوجيا عالية من الجيل الخامس وتعبر خطوة كبيرة في مفهوم حرب التكنولوجيا التى تدور بشكل كبير بين الصين والولايات المتحدة.

وجاء طلب بريطانيا من اليابان بعد أن قامت المملكة المتحدة يوم الثلاثاء الماضي بحظر توريد اى معدات الشبكات من عملاقة التكنولوجيا بالصين وذلك بعد نهاية هذا العام الجاري، بجانب ايضا إزالة كافة المعدات الخاصة بالشركة الصينية عند نهاية عام 2027.

وطبقا للأحداث الراهنة لذا جاء الطلب من بريطانيا لشركات التكنولوجيا اليابانية لتكون هي المساهمة في المساعدة في بناء شبكات الجيل الخامس وتكون الحل لبدائل هواوي.

كما أن المملكة المتحدة تهدف بشكل كبير إلى تنافس كل من شركات الاتصالات مع الشركات اليابانية من أجل أن يتم توفير منتجات جيدة ومتطورة وذو تكلفة منخفضة لشركات الاتصالات داخل بريطانيا ومن هذه الشركات شركة نوكيا الفنلندية وشركة اريكسون.

وبعد إعلان الولايات المتحدة عن الحظر للشركات الصينية تم التقاء عدد من مسؤولي الحكومة ببريطانيا مع عدد من الهيئات الحكومية باليابان من أجل أن يتم التعاون بينهم فيما يخص بوجود بدائل هواوي لبناء شبكات الاتصالات من الجيل الخامس.

Advertisement

هذا بالإضافة أن الهيئات اليابانية اعترفت بأنها تسعى بالفعل إلى التعاون مع الشركات البريطانية من أجل أن يتم تطوير شبكات وتقنيات الجيل الخامس.

وطبقا للأمور السياسية التى تحدث في الوقت الحالي وخروج بريطانيا من منظمة الاتحاد الأوروبي لذا وجب على رئيس الوزراء داخل بريطانيا من أن يقوم بالاختيار بين الصين والولايات المتحدة لذا وقع الاختيار على اليابان لتكون بدائل هواوي.

كما أكد وزير الثقافة والإعلام داخل بريطانيا الاسبوع الماضي على أن الحكومة البريطانية سعت بكل جهودها لتوفير حلفاء من أجل تعزيز عملية التنافس لشركة هواوي بالإضافة لتسمية شركات من كوريا واليابان والسويد وفنلندا.

ومن المعروف أن هناك سيطرة كبيرة في السوق العالمية لشبكات الجيل الخامس من قبل ثلاث شركات وهم نوكيا واريكسون وهواوي حيث يمتلكون نسبة ثمانية بالمائة من السوق العالمية بينما تسيطر كل من Fujitsu,Nec فقط على نسبة واحد بالمائه.

وعلى الرغم من أن كل من شركة نوكيا وشركة اريكسون مسيطرات على الوضع داخل بريطانيا في الوقت الحالي إلا أن الاتفاقية التى سوف تتم مع اليابان قد تجعلها تتسع بشكل كبير جدا مما تتسع الحصة السوقية لها في حال قامت بتلبية الجودة المطلوبة ومنخفضة التكاليف.

واكدت بعض المصادر أن شركة Nec تقوم بمنافسات جادة مع الجانب البريطاني هذا بجانب أن شركة فوجيتسو تقوم بالبحث بشكل كبير عن فرص للقيام بعملية بيع منتجاتها الخاصة داخل أوروبا.

واكدت الحكومة اليابانية على أنها سوف تقوم باستثمار كبير يصل إلى 654 مليون دولار من أجل دعم الشركات الأخرى مثل شركة Nec لغرض تطوير المعدات الخاصة بشركات الجيل الخامس ، كما أن الأموال سوف تأتي بالفعل من منظمة تنمية الطاقة الجديدة وهي تعتبر وكالة ادارية مستقلة.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد