إيلون ماسك يصرح لا أقلق بشأن اختراق حسابي في تويتر .. والسبب

ايلون ماسك يصرح لا أقلق بشأن اختراق حسابي في تويتر

أكد المدير التنفيذي لشركة تسيلا وهو ايلون ماسك في لقاء صحفي له مع مورين داو لجريدة نيويورك تايمز بأنه لا يقلق مطلقا من أمر اختراق صفحته الرسميه على تويتر، حيث أن الحساب يقتصر فقط على مشاركة الصور المضحكة والهزليه ولا يوجد أى معلومات تتطلب الامان أو القلق به.

وكان الحساب الشخصي لرئيس التنفيذي لشركة تيسلا قد تم اختراقه وذلك يوم 15 يوليو وذلك في عملية احتيال كبيرة يدخل في شأنها العملة الوهميه البيتكوين، وكانت شركة تويتر قد أكدت عقب هذا الاختراق أن المهاجمين لهذه الحسابات قد يكونوا استطاعوا الحصول على بعض المعلومات الخاصة بالحسابات، بجانب تنزيل الرسائل بشكل مباشر هذا بالاضافه الى ان تويتر أكدت على أن الحسابات التي تم اختراقها ليست موثوقه مثل حساب ايلون ماسك.

وأكد ماسك مع صحيفة نيويورك تايمز أنه غير قلق مطلقا إذا تم نشر هذه الرسائل الخاصه به فهي تتضمن جميعها صور هزليه ولا يوجد بها شىء يدعو للقلق، ولكن ربما يتواجد في بعضها أمور خارج السياق وتبدو سيئة الا انه مع ذلك لا يوجد أى مشكلة.

وقد ذكر ماسك ايضا في حواره الصحفي وتطرق إلى ذكر كوفيد 19،وأنه بالفعل فيروس خطير قد يأثر بشكل سلبي في حال كان الشخص كبير السن أو ذو امراض مزمنة، كما يتطلب امر إغلاق كافة الاماكن في حال كنت عرضه للإصابة بهذا الفيروس، ولكن في حال لم تكن عرضه للإصابة فليس من المنطق أن يتم إغلاق الاماكن.

ولم تقتصر المقابله على سؤاله بشأن اختراقه حسابه فقط بل تطرق الامر إلى حديثه حول كل من شركة تيسلا وايضا شركة سبيس إكس، وهي شركة الفضاء المعروفة بجانب سؤاله حول الفيسبوك وتم التطرق إلى أمر مهاجمته إلى شركة أمازون وتحرضه على تفكيكها، بجانب تم الحديث حول الذكاء الاصطناعي ايضا.

وكانت هناك تغريده للرئيس التنفيذي لشركة تيسلا ماسك في شهر يونيو حول مهاجمته لشركة امازون واكد بقوله “أنه حان الوقت لبدأ تفكيكها” حيث جاء هذا الكلام من ماسك عبر رفض شركة أمازون الموافقه على كتاب بيرنسون الذي كان يعارض أمور الإغلاق نتيجة فيروس كورونا، وان تأثير هذا الفيروس اقل بكثير على الشباب.

مقالات ذات صلة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد