الجيش الأمريكي يعمل على استكشاف تقنية لتقليل ضوضاء الطائرات العمودية

يحاول الباحثون بالجيش الأمريكي التطلع إلى ابتكار أحد التقنيات التي تعمل على الحد بشكل كبير من أصوات الطائرات العمودية، وما تصنعه من ضوضاء حادة وذلك كأولوية قصوى داخل تصميم الطائرات.

تقنية لتقليل ضوضاء الطائرات العمودية

حيث يرغب الباحثون في السماح بالفعل بإنتاج تقنية تعمل على جعل كافة الطائرات الهليكوبتر تقوم بنقل كافة الإمدادات وايضا القوات بدون صوت تماما وذلك في المستقبل بساحات المعركة.

وقام الجيش الأمريكي بإعطاء الأولوية بخصوص العمل على تطوير تصميم خاصة بالطائرات الهليكوبتر، والتي تعمل بدون إصدار أي صوت ، وذلك لأجل نقل البضائع والمراقبة ولكن بدون أن تحدث ضجيج كما تفعل الطائرات التقليدية.

وقام الجيش الأمريكي بالتركيز على حل محتمل بشأن اصدار طائرات بدون صوت من خلال العمل على تقنية خاصة للهبوط والإقلاع بشكل عمودي كهربائي eVTOL ، وهذا يعني أن طائرات الهليكوبتر للجيش الأمريكي في المستقبل قد تشبه بشكل كبير الطائرات التي تعمل بدون طيار.

كما يقوم الجيش باستكشاف كافة الخصائص الصوتية لمثل هذه المركبات بما يخص تقنية الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائي ، والتي تعمل على استخدام خاصية تسمى الدفع الكهربائي للتحليق.

وتقوم طائرات الإقلاع والهبوط بشكل عمودي VTOL بالارتقاء مباشرة بالهواء ، ثم تقوم بالنزول بشكل مباشر بنفس الطريقة السابقة.

كما تم استخدام هذا التصميم بشكل خاص للطائرات التجارية التي تعمل بدون طيار بالإضافة إلى المستهلكين أيضا ، على الرغم من تواجد اختلاف واضح وكبير وذلك بما يخص المراوح.

وبالنسبة لطائرات الجيش الأمريكي فإنها بالفعل تحتوي على مراوح كبيرة للغاية مما يصدر عنها ضوضاء مرتفعة جدا ، ولكن بالنسبة للطائرات التي تقوم بالعمل بدون طيار فإن المراوح الخاصة بها صغيره كما يكون الضوضاء الناتج عنها أقل.

وبشكل كبير فان الجيش الأمريكي يتطلع الي تواجد هذا التصميم من هذه الطائرات وذلك في المستقبل ، والتي تتميز بتواجد منصة VTOL الكهربائية بالإضافة إلي استخدام عدد من المراوح الكثيرة ولكن بشكل أصغر.

وصرح الجيش في بيان صحفي له : بشكل كبير سوف يكون صوت هذه المركبات تبدو بشكل مختلف عما اعتمدنا بشكل كبير على سماعه من قبل عبر طائرات الهليكوبتر.

شاركها

أضف تعليق