الجيش الأمريكي يشتري بيانات المستخدمين من تطبيق إسلامي شهير

Advertisement

الجيش الأمريكي يشتري بيانات المستخدمين من تطبيق إسلامي شهير

صدر تقرير من قبل المجلة الالكترونية وهي Motherboard على أن الجيش الأمريكي يقوم بشراء الداتا الخاصة بالموقع من قبل تطبيقات الهاتف والتي بها الآلاف من المسلمين المستخدمين لهذه التطبيقات ، لأجل أن يتم العمل على مكافحة حدوث عمليات الإرهاب ، بجانب عدد من الأسباب الأخرى.

كما صرح في التقرير عن تطبيق Muslim Pro الخاص بالصلاة و الذي تم التحدث عنه ، والذي تم تحميله من قبل 98 مليون مستخدم. وذلك في كافة دول العالم ، وذلك باعتبار هذا التطبيق كمزود بالعديد من البيانات للجيش الأمريكي.

ويعمل تطبيق الصلاة على توفير تنبيهات بمواعيد الصلاة بجانب اذكار وادعية وتسجيلات القرآن للمستخدمين.

ويتم اخذ كافة الداتا الخاصة بالبيانات لهذا التطبيق والتي تم العمل على جمعها بجانب ايضا إتمام نفس الأمر من قبل عدد من التطبيقات الأخرى ، الغنية بعدد كبير من المستخدمين وذلك في منطقة الشرق الأوسط ، ويتم الحصول على هذه البيانات من قبل شركة X-Mode.

وتقوم كلا من شركتي X-Mode ، Locate X بالعمل على أخذ بيانات الموقع من مثل هذه التطبيقات ، وبعدها يتم بيع هذه البيانات لكافة المتعاقدين والذين هم البنتاغون.

Advertisement

وقامت القيادة الخاصة بالعمليات الأمريكية وهي USSOCOM بشراء خدمة شركة Locate X ، وذلك لأجل أن تساعد القوات الخاصة الموجودة في الخارج.

وتقوم القيادة الخاصة بالعمليات الأمريكية في التعامل مع بعض العمليات الخاصة بالإرهاب والاستطلاع الخاص وايضا عمليات مكافحة التمرد.

كما أيضا في نفس الوقت ، قامت عدد من الشركات الخاصة بالجيش الأمريكي بالعمل على شراء Sierra Nevada بالاضافة ystems & Technology Research ، وهذا يعد عدد من الخدمات الخاصة بشركة X-Mode.

ولم يذكر التقرير أن هذه البيانات التي تمكنوا من الحصول عليها قد تم استخدامها في أي هجمة عسكرية، ولكن أشار البنتاغون أنه يمكن أن يكونوا قد استخدموها في الماضي.

يعد العقد المبرم مع Locate X وقيادة العمليات الخاصة الأمريكية دليلًا على أن الجيش الأمريكي قد استخدم بيانات الموقع ، من تطبيق القانون إلى الوكالات العسكرية.

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد