ابل تطلب من فوكسكون نقل بعض المنتجات إلى فيتنام

تقوم شركة فوكسكون بنقل العديد من اجهزة ماك بوك وأجهزة آيباد وذلك من الصين إلى دولة فيتنام ، وفقا لطلب شركة آبل ، حيث تقوم الشركة الأمريكية بمحاولة التنوع بشأن الإنتاج ، وذلك حتى يتم تقليل الحرب التجارية التي تشنها كلا من الصين وامريكا.

ابل تطلب من فوكسكون نقل بعض المنتجات إلى فيتنام

وجاء وقت هذا التطور الملحوظ عندما قامت ادارة ترامب السابقة من القيام بتشجيع الشركات الأمريكية حتى يتم القيام بنقل الإنتاج وذلك خارج دولة الصين.

وفي الفترة التي قضاها ترامب بالرئاسة ، قامت الولايات المتحدة باستهداف كل الالكترونيات التي تم تصنيعها داخل الصين ، وذلك من خلال فرض رسوم عليها بالجمارك والتي تكون أعلى من الواردات ، كما ايضا قامت بتقييد توريد كافة المكونات التي تم إنتاجها من خلال التكنولوجيا الأمريكية للشركات الصينية ، وذلك لاعتبارها تعد خطر كبيرا على أمن الولايات.

بالإضافة أيضا قامت الشركات المصنعة التايوانية بالتحرك ، نتيجة قلقها من حدوث حرب تجارية بشكل متبادل ، بالإضافة إلى تفكيرها حول القيام بنقل بعض مكونات الإنتاج من داخل الصين إلى بعض الدول مثل المكسيك والهند وفيتنام.

كما تقوم شركة فوكسكون ببناء العديد من الخطوط الخاصة بتجميع كلا من أجهزة ماك وايضا أجهزة الآيباد وذلك من شركة آبل داخل مصنعها بمنطقة باك جيانغ ، بالتحديد في شمال شرق الفيتنام ، حتى يتم القيام ببدأ العمل الفعلي في أول العام الجديد 2021.

كما تقوم بعض الخطوط بأخذ عدد من الإنتاج من الصين ، ولكن دون أن تقوم بتوفير معلومات تخص حجم الإنتاج الذي يتم أخذها من الصين ونقله ، كما أن شركة آبل قامت بطلب تنفيذ هذه الخطوة ، لأجل التنوع في الإنتاج.

كما قامت شركة فوكسكون بتايوان بالإعلان عن قيامها باستثمار قيمته بلغت حوالي 270 مليون دولار بشأن القيام بإنشاء شركة حديثة تابعة تدعي FuKang Technology، وهذه الخطوة تعمل على دعم التوسع داخل دولة الفيتنام.

كما يقوم المصنع الجديد ايضا بتوفير العديد من المنتجات الالكترونية وذلك مثل مفاتيح الحاسب وايضا لوحات، كما تقوم ايضا شركة فوكسكون بالتخطيط بشان قيامها بتصنيع كافة اجهزة التلفاز وذلك من خلل المصنع الجديد للعملاء بفيتنام.

مقالات ذات صلة
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد