إنتل تعلن الثاني من سبتمبر موعد لحدث ضخم سيغير الكثير

إنتل تعلن الثاني من سبتمبر موعد لحدث ضخم سيغير الكثير

بعثت شركة انتل الامريكية المتخصصة في تصنيع معالجات ورقاقات الكمبيوتر برسائل عبر بريدها الالكتروني الى جهات صحفية واعلامية كثيرة تفيد ان الشركة سوف تقيم في شهر سبتمبر في اليوم الثاني منه مؤتمرا كبيرا افتراضيا سوف يتم الكشف فيه عن شئ كبير للشركة وسوف تتشاركه مع المعنيين بالرسائل، ولم يتم التعريف بهذا الحدث على وجه التحديد.

لذا فمن المتوقع أن يكون هذا الشئ الكبير هو الإعلان بشكل رسمي عن أحدث المعالجات التي قامت الشركة بتصنيعها من الجيل الجديد للمعالجات المعروف بالحادي عشر والتي سميت بمعالجات ” Tiger Lake ” والتي كان العديد من النماذج قد عرض منها بداية العام الحالي وقد اقتصرت هذه النماذج على الكمبيوتر المحمول.

وسوف تكون هذه المعالجات الجديدة هي الجيل الواعد من المعالجات التي تسمي Ice Lake التي تصنع بتقنية عشرة نانومتر بلس وبذلك سوف تدخل المنافسة بشكل واسع ومباشر مع النسخة السابقة من المعالجات AMD 4000 والتي تم تصنيعها بتقنية سبعة نانو متر والتي تم استخدامها في الحواسيب التي تحمل بشكل واسع جدا ومطور.

وذلك مع مراعاة السعر من قبل شركة انتل لتصبح هذة المعالجات بديل ممتاز ومناسب وفي غاية القوة سيجعل الشركة في الفترة القادمة تحتل مكانة متقدمة وتجابه منافسة شرسة في سوق المعالجات حيث من المتوقع بشكل كبير أن يتم تصنيع أول مجموعة من الحاسب المحمول الذي يتضمن المعالج الجديد من الجيل الحادي عشر لشركة إنتل والذي سوف تنتجه شركة آيسر للحواسيب المحمولة في فصل الخريف.

وعلى وجه العموم لم يتبقى الكثير من الوقت على المؤتمر الافتراضي للتعرف على الشئ الكبير الذي عنته شركة إنتل والذي سيكون بالتأكيد مفاجئة للمنافسين والمستخدمين على حد سواء كما هو المعروف عن شركة إنتل الرائدة في تصنيع المعالجات.

وفي وقت سابق من هذا العام أعلنت شركة آيسر للحواسيب المحمولة عن تقديم أول حاسب سوق يعمل بالمعالج الجديد لشركة إنتل من الجيل الحادي عشر ( Acer Swift 5 ) وسيضم أيضا المعالج الرسومي المدمج الجديد لشركة إنتل Xe بدلا من المعالج الرسومي المدمج المستخدم حاليا Gen 11 الموجود في معالج Intel Lake الجيل العاشر.

شاركها