أمازون لا تزال تسعي لتحقيق مشروع Amazon Prime Air

Advertisement

قامت أمازون بتسريح العشرات من الموظفين في قسم التطوير والتصنيع والبحث ، والذين يقومون بالعمل في مشروع خاص بشركة أمازون ، يهدف لتوصيل اي طرد من خلال الطائرات التي تعمل بدون طيار وهي Amazon Prime Air ، والذي تم انتظار إطلاقه منذ فترة طويلة.

أمازون لا تزال تسعي لتحقيق مشروع Amazon Prime Air

ووفقا لما جاء عن جريدة فاينانشيال تايمز والتي قامت بتصريح اليوم الخميس، على أن شركة أمازون العملاقة بالتجارة الإلكترونية سوف تقوم باللجوء إلى مساعدة من الخارج ، وذلك بغرض تحقيق الهدف التي سعت لأجله بشدة.

وكانت الشركة في اخر الأسابيع الماضية قد قامت بالاتفاق على عدد من الصفقات المبدئية وذلك من خلال التعامل مع شركتين بالخارج ، لأجل أن يتم تصنيع عدد من المكونات الخاصة بالطائرة والتي تعمل بدون طيار ، وتم وصف هذه الطريقة بأنها فكرة رائعة مستقبلية سيكون غرضها توصيل الطرود الأقل في الحجم من خلالها.

كما أيضا لا تزال الشروط الخاصة بالاتفاقيات كاملة مع كلا من شركة  FACC Aerospace بالنمسا و شركة Aerospace بإسبانيا والتي على وشك قيد الانتهاء.

بالإضافة أيضا قامت الشركة العملاقة بالتجارة الإلكترونية أمازون بالكشف عن مشروع Amazon Prime Air بعام 2013 ، ولكن الفكرة لم تنفذ حتى الآن وسوف تظل بعيدة لعدد من السنوات حتى اكتمال تنفيذها.

Advertisement

ولكن يتناقض فكرة تأخير إطلاق المشروع بعد فترة طويلة مع ما قام بتعليقه من قبل رئيس قسم المستهلكين وهو جيف ويلك ، والذي أكد لكافة الجمهور بمدينة لاس فيغاس وذلك بالعام الماضي على أن كافة الشحنات من خلال مشروع Amazon Prime Air أصبحت وشيكة التنفيذ.

كما أضاف أيضا على أنه من المؤكد أن يتم العمل على توسيع مشروع Amazon Prime Air بشكل كبير وبسرعة عالية ، وبنفس الكفاءة الذي يقوم بها ، لأجل تقديم الطرود من خلال الطائرات التي تعمل بدون طيار لكافة العملاء وذلك بغضون أشهر قليلة على الأكثر.

قامت متحدثة من شركة أمازون بتأكيد عمليات التسريح ، وقامت بوصفها على أنها تعتبر جزء من مرحلة انتقالية أخري بالنسبة للوحدة ، تم الحصول على نفس الشيء في وقت سابق من هذا العام مع جميع الموافقة التنظيمية الأمريكية من أجل العمل على بدء الاختبار المحدود.

Advertisement

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك بخير في هذا الأمر، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا أردت ذلك. موافق إقرأ المزيد